صرح الدكتور/ أيمن محمود عثمان القائم بأعمال رئيس جامعة أسوان أنه انطلقت امتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2020-2021، بمعهد البحوث والدراسات الافريقية ودول حوض النيل بجامعة أسوان، اليوم السبت.

وجاءت الامتحانات وسط إجراءات احترازية مشددة لمواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19،حرصا على سلامة الدارسين والقائمين على المنظومة التعليمية بالمعهد والعاملين بالجامعة.

وأضاف الدكتور ايمن عثمان رئيس جامعة اسوان انه تم اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة وتطبيق الإجراءات الاحترازية، في ظل مواجه فيروس كورونا المستجد يأتي ذلك في إطار تعليمات مجلس الوزراء ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

كما قام الدكتور السيد / عويس عمران عميد معهد البحوث والدراسات الافريقية ودول حوض النيل، بجولة تفقدية داخل اللجان الامتحانية للاطمئنان، على سير أعمال امتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2020-2021 بالمعهد في جو من الهدوء والراحة.
وأوضح أن ستستمر اعمال الامتحانات حتى يوم 23/9/2021 وسيحضرها اكثر من 570 طالب منهم 281 طالب (دبلومه) و عدد 243 طالب (ماجستير) و عدد 47 طالب (دكتوراه)، في مختلف التخصصات العلمية لأقسام الموارد الطبيعية واللغات الافريقية والأنثروبولوجيا والسياسة والاقتصاد والتاريخ والجغرافيا.

وأشار إلى أن، الدراسة كانت في اقسام المعهد المختلفة على نظام التعليمي الهجين، الذي أقره المجلس الأعلى للجامعات، وهو نظام يمزج ما بين حضور المحاضرات، وجهاً لوجه داخل المدرج مع القائمين بالتدريس، وعملية التلقي الإلكتروني وذلك من خلال المنصة الرقمية الخاصة بجامعة أسوان للتفاعل مع القائمين.

واستكمل ان التدريس على تلك المنصة وذلك من خلال الاستعانة، بعض البرامج الحديثة، التى تسهم في إكساب الطلاب مهارات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، مشيرًا إلى أن المعهد يقوم بتنفيذ جميع المقترحات والخطط التي تهدف إلى تطوير العملية التعليمية والنهوض بالمجال البحثي والأكاديمي وخدمة المجتمع والبيئة.

وقدم عميد المعهد الشكر لوكيل المعهد للدراسات العليا ولإدارة الدراسات العليا وأعضاء الكنترولات وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وكذلك السادة الموظفين والعاملين، على تقديم الدعم التعليمي والفني والإداري وتوفير كافة المحاضرات والبيانات والمعلومات للطلاب والتي أسهمت في دعم تلك الامتحانات. ومن جانب آخر فإن جامعة أسوان لا تدخر جهدا في مساعدة الباحثين ومنحهم الأولوية القصوى لتحقيق أعلى مستوى من التقدم العلمي والبحثي وأيضاً التكنولوجي وتقديم كافة التسهيلات والاستعانة بخبرات الأساتذة المتخصصين فى كل مجال.

ووجه عمران بسرعة الانتهاء من اعمال الكنترولات، وظهور النتيجة في اسرع وقت خاصا ان معظم الامتحانات بالنظام الإلكتروني لأول مرة.